دخول الزوار


دخول المراقبين


التسجيل بالموقع


نصوص اعلانية لمواقع صديقة :

شات الرياض ، شات دردشة الخليج ، شات الخليج ، شات قطر ، شات تعب قلبي ، شات شقى ، شات شقى الكتابي ، شات حيروني ، شات الود ، شات الحب ، شات الكويت ، شات الرياض الكتابي ، شات السعودية ، شات قلوب ،
بعد أيام على إطلاقه.. تطبيق ترمب يواجه ملاحقة قضائية

بعد أيام على إطلاقه.. تطبيق ترمب يواجه ملاحقة قضائية

بعد أن نزّل عدد قياسي “تروث سوشيال” الجديد الذي أطلقته مجموعة ترمب للإعلام والتكنولوجيا، قد يواجه هذا التطبيق ملاحقة قانونية تتعلق بالشكل.

فشعار التطبيق يتميز بحرف “تي” مكسور على خلفية زرقاء، وهو ما أظهر تشابها لافتا بشعار شركة النقل البريطانية “ترايلار” التي أعلنت أنها تفكر بإجراءات قانونية.

ودفع التشابه الشركة البريطانية بالتفكير في اتخاذ إجراءات قانونية ضد المنصة الجديدة، وهو ما أكده رئيس قسم التسويق ماثيو سامرز لموقع “بيزنيس إنسايدر”.

وانطلقت منصة “تروث سوشيال” هذا الأسبوع، على أن تكون “جاهزة للتشغيل بشكل كامل” بحلول نهاية مارس، بعد أكثر من عام على منع الرئيس الأميركي السابق من استخدام منصات التواصل الاجتماعي الكبيرة.

إلا أن المنصة منذ إطلاقها على متجر أبل الأحد، واجهت صعوبات فنية، وأبلغ البعض عن مشاكل في تسجيل الحسابات ثم واجهوا إشعاراً بأن هناك الآلاف في قائمة الانتظار للوصول إلى التطبيق.

ولا يتوفر التطبيق في الوقت الحالي إلا في نظام Apple واحتل المرتبة الأولى من ناحية التنزيل في أول يوم له.

وهذا المشروع سيعيد حضور ترمب على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أكثر من عام من حظره من قبل تويتر وفيسبوك ويوتيوب في أعقاب هجوم أنصاره على مبنى الكونغرس الأميركي، في السادس من يناير/كانون الثاني 2021 بعد اتهامه بنشر رسائل تحرض على العنف.

ونقل موقع “بيزنس انسايدر” أن أحد مراسليه حاول استخدام المنصة الجديدة لترمب، لكن الأمر استغرق منه خمس محاولات للتسجيل قبل أن يتم إدراجه في قائمة الانتظار.

وقال ماثيو سامرز، رئيس التسويق في الشركة البريطانية، للموقع، إن الشركة تدرس اتخاذ إجراءات قانونية ضد منصة ترمب بسبب تشابه الشعارين.

وقالت شركة “ترايلار” في تغريدة على توتير: “من الرائع أن نرى دونالد ترمب يدعم مشروعا متناميا”. وأضافت في تعليق آخر “ربما عليك أن تسأل في المرة القادمة؟”، في إشارة إلى تشابه الشعارين.

ستنضم مجموعة ترمب للإعلام والتكنولوجيا برئاسة النائب الجمهوري السابق ديفين نونيس، والتي تقف وراء مشروع (تروث سوشيال)، إلى مجموعة متنامية من شركات التكنولوجيا التي تطرح نفسها على أنها مدافعة عن حرية التعبير وتأمل في جذب المستخدمين الذين يشعرون بأنه يتم كبت آرائهم على منصات مثل تويتر وفيسبوك ويوتيوب.

عن

شاهد أيضاً

لمكافحة سلالتي أوميكرون المنتشرتين.. هيئة أميركية تطلب جرعات تنشيطية من اللقاح

لمكافحة سلالتي أوميكرون المنتشرتين.. هيئة أميركية تطلب جرعات تنشيطية من اللقاح

أوصت هيئة الأغذية والعقاقير الأميركية الشركات المصنِّعة للقاحات الوقاية من كوفيد-19 بتغيير تركيبة الجرعات التنشيطية …

2 تعليقان

  1. سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.